منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
اخى الزائر / اختى الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي عشاق المصطفى
سنتشرف بتسجيل
إدارة المنتدي

منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

على درب سيدنا رسول الله وابوبكر وعمر وعثمان وعلى والسيدة عائشة والصحابة (عقيدة أهل السنة والجماعة)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علي بن أبي طالب رضي الله عنه والنشأة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جابر
Admin
Admin
avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 13446
تاريخ التسجيل : 24/05/2011
العمر : 35

مُساهمةموضوع: علي بن أبي طالب رضي الله عنه والنشأة   الأحد ديسمبر 02, 2012 3:09 pm





علي بن أبي طالب والنشأة :
علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن ملك القرشي الهاشمي ، رضي الله عنه وأرضاه . [ مجمع الزوائد ومنبع الفوائد 4/ 117 ]
كُنيته : أبو الحسن .وكنّاه النبي صلى الله عليه وسلم : أبا تراب وكانت أحب الكنى إلى قلبه رضي الله عنه وذلك ما وجده نائماً في المسجد وقد علق التراب بجسمه [ مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة حوادث الزمان 1/ 50 ] .
أمه فاطمة بنت أسد بن هشام بن عبد مناف ابن قصي ويقال أنها أول هاشمية ولدت لهاشمي [ مجمع الزوائد ومنبع الفوائد 4/ 117 ] .
مولده :
ولد بمكة سنة 23 هـ وبويع بالخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان سنة 35 هـ .
إسلامه :
قال ابن إسحاق : ثم كان أول ذكر من الناس آمن برسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى معه وصدق بما جاءه من الله وأسلم وعمره عشر سنين . [ سيرة ابن هشام 1/245 ]
وعن ابن إسحاق قال : ثم إن علي بن أبي طالب جاء بعد ذلك اليوم يعني بعد إسلام خديجة رضي الله عنها وصلاتها معه قال فوجدهما يصليان فقال علي : يا محمد ما هذا ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دين الله الذي اصطفى لنفسه ، وبعث به رسله فأدعوك إلى الله وإلى عبادته وكفر باللات والعزى ؟ فقال له علي هذا أمر لم أسمع به قبل اليوم فلست بقاض أمراً حتى أحدث أبا طالب : فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفشي عليه سره قبل أن يستعلن أمره فقال له يا علي إن لم تسلم فاكتم فمكث علي تلك الليلة ثم إن الله أوقع في قلب علي الإسلام فأصبح غادياً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جاءه فقال ماذا عرضت علي يا محمد ؟ فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وتكفر باللات والعزى ، وتبرأ من الأنداد ففعل علي وأسلم ومكث علي يأتيه سراً خوفاً من أبي طالب وكتم علي إسلامه . [ أسد الغابة 2/ 290 ]
لقبه:
أمير المؤمنين ورابع الخلفاء الراشدين وابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة ، والمرتضى.
و حيدره :قال أنا الذي سمتني أمي حيدره . كليث غابات كريه المنظرة .أوفيهم بالصاع كيل السندرة . [ صحيح مسلم 9/ 304 حديث 3372 ]
سمته أمه باسم أبيها لما ولدته فلما قدم أبو طالب كره الاسم فسماه علياً [ الرياض النضرة في مناقب العشرة 1/243 ]
والأصلع : عن أبي الحلال العتكي قال : جاء رجل إلى عمر فقال يا عمر واف معنا الموسم فأتاه الرجل في المسجد الحرام فقال : أترى ذلك الأصلع الذي يطوف اذهب إليه فسله ثم ارجع فذهبت إليه فإذا هو علي . [ السنن الكبرى للبيهقي 7/ 343 ، التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير 4/ 398 ]
و الأنزع البطين [ تاج العروس 1/ 7973 ] ، والأصلع [ التخليص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير 4/ 398 ] .
والولي و الوصي : عندما خطب الحسن بن علي الناس حين قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني فأنا الحسن بن علي ، أنا ابن الولي ، أنا ابن الوصي .. [ إتحاف الخيرة المهرة بزوائد العشرة 7/ 73 ]
وقال الذهبي في المستدرك ليس بصحيح [ المستدرك بتعليق الذهبي 4/ 281 ] .
وسبب التسمية : زعم الشيعة أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بالخلافة الإمام علي بن ابي طالب رضي الله عنه حين تآخى معه في غدير خم وهو أمر مخالف لأهل السنة إلا أن ممدوحه كان يقول بذلك فجرى في شعره على معتقده والله أعلم بالسراء .[ ريحانة الألبا وزهرة الحياة الدنيا 1/20 ]
مولده :
ولد عليه السلام بمكة في البيت الحرام يوم الجمعة الثالث عشر من شهر الله الأصم رجب بعد عام الفيل بثلاثين سنة ولم يولد في البيت الحرام سواه قبله ولا بعده وهي فضيلة خصه الله بها إجلالاً له وإعلاء لرتبته وإظهاراً لتكرمته. وقيل ولد لسنة ثمان وعشرين من عام الفيل، والأول عندنا أصح وكان عليه السلام هاشمياً من هاشميين، وأول من ولده هاشم مرتين (أي من قبل الأب والأم)، فمن جهة الأب فهو علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، ومن قبل الأم فهي فاطمة بنت أسد بنت هاشم بن عبد مناف.
صفاته
:
كان آدم شديد الأدمة ثقيل العينين عظيمها أقرب إلى القصر من الطول ذا بطن كثير الشعر عظيم اللحية ، أصلع أبيض الرأس ، لم يصفه أحد بالخضاب إلا سوادة بن حنظلة قال رأيت علياً أصفر اللحية ويشبه أن يكون قد خضب مرة ثم ترك . [ صفة الصفوة 1/ 53 ]
وكان علي رضي الله عنه حسن الوجه كأنه القمر ليلة البدر ، عريض المنكبين ، إذا مشى تكفأ وإذا أمسك بذراع رجل أمسك بنفسه فلم يستطيع أن يتنفس وهو إلى السمن ، وإذا مشى للحرب هرول ثبت الجنان قوي شجاع منصور على من لاقاه [ الاستيعاب في معرفة الأصحاب 1/ 346 ] .
روي أنه دخل ضرار بن ضمرة الكناني على معاوية فقال له: صف لي علياً. قال: أعفني.
قال: لتصفنَّه. قال: أما إذا كان لا بد من وصفه فإنه كان والله بعيد المدى، شديد القوى، يقول فصلاً، ويحكم عدلاً، يتفجَّر العلم من جوانبه، وتنطق الحكمة من نواحيه، يستوحش من الدنيا وزهرتها، ويأنس بالليل ووحشته.

وكان غزير الدمعة، طويل الفكرة، يقلِّب كفَّه، ويخاطب نفسه. يعجبه من اللباس ما خشن، ومن الطعام ما جشب. وكان فينا كأحدنا، يدنينا إذا أتيناه، ويجيبنا إذا سألناه، ويأتينا إذا دعوناه، وينبئنا إذا استنبناه ؛ ونحن والله مع تقريبه إيانا وقربه منَّا لا نكاد نكلِّمه هيبةً له. فإن تبسَّم فعن مثل اللؤلؤ المنظوم. يعظم أهل الدين، ويقرِّب المساكين، لا يطمع القوي في باطله، ولا ييأس الضعيف من عدله. وأشهد وقد رأيته في بعض مواقفه وقد أرخى الليلُ سدوله، وغارت نجومه، قابضاً على لحيته، يتململ تململ السليم، ويبكي بكاء الحزين. فكأني أسمعه الآن وهو يقول: يا ربنا، يا ربنا.
يتضرع إليه. ثم يقول: "يا دنيا، غرِّي غيري، إليَّ تعرَّضتِ، أمْ إليَّ تشوَّفتِ. هيهات، هيهات، قد بتتك ثلاثاً لا رجعة فيها، فعمركِ قصير، وخطركِ كبير، وعيشكِ حقير. آهٍ، آهٍ، من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق".

فبكى معاوية، ووكفت دموعُه على لحيته ما يملكها، وجعل ينشفها بكمه وقد اختنق القوم بالبكاء. وقال: رحم الله أبا الحسن، كان والله كذلك، فكيف حزنُكَ عليه يا ضرار؟
قال: حزن مَن ذُبح ولدُها بحجرها فهي لا ترقأ عبرتها، ولا يسكن حزنها. ثم خرج. [ حلية الأولياء 1/44 ، الرياض النضرة في مناقب العشرة 1/ 276 ]

وقال الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني في كتابه حلية الأولياء في ترجمته:
علي بن أبي طالب: سيد القوم ، محب المشهود، ومحبوب المعبود ، باب مدينة العلم والعلوم ، ورأس المخاطبات، ومستنبط الإشارات، راية المهتدين، ونور المطيعين، وولي المتقين، وإمام العادلين ؛ أقدمهم إجابةً وإيماناً، وأقومهم قضيةً وإيقاناً، وأعظمهم حلماً، وأوفرهم علماً؛ قدوة المتقين، وزينة العارفين، المنبئ عن حقائق التوحيد، صاحب القلب العقول واللسان السؤل والأذن الواعي، فقأ عيون الفتن فدفع الناكثين ووضع القاسطين ودفع المارقين .الأخشين في دين الله الممسوس في ذات الله [ فيض القدير 4/ 469 ، حلية الأولياء 1/32 ]

من كريم خُلقه :
أنه جاءه رجل فقال : يا أمير المؤمنين إن لي إليك حاجة فرفعتها إلى الله قبل أن أرفعها إليك ، فإن أنت قضيتها حمدت الله وشكرتك ، وإن أنت لم تقضها حمدت الله وعذرتك ، فقال عليّ : اكتب حاجتك على الأرض ، فإني أكره أن أرى ذل السؤال في وجهك . [ التدوين في أخبار قزوين 1/448 ، البداية والنهاية 8/ 10 ] .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oshak.yoo7.com
محب سيدنا الحسين

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 19/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: علي بن أبي طالب رضي الله عنه والنشأة   الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:42 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جابر
Admin
Admin
avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 13446
تاريخ التسجيل : 24/05/2011
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: علي بن أبي طالب رضي الله عنه والنشأة   السبت يناير 05, 2013 10:29 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oshak.yoo7.com
احمد جعفر النجار
المشرفين الإداريين
المشرفين الإداريين
avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 6094
تاريخ التسجيل : 17/02/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: علي بن أبي طالب رضي الله عنه والنشأة   السبت يناير 05, 2013 2:19 pm




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علي بن أبي طالب رضي الله عنه والنشأة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم :: منتدى الصحابة رضوان الله تعالى عنهم وأرضاه :: الخليفة الراشد علي بن أبي طالب رضي الله عنه-
انتقل الى: