منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
اخى الزائر / اختى الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي عشاق المصطفى
سنتشرف بتسجيل
إدارة المنتدي

منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

على درب سيدنا رسول الله وابوبكر وعمر وعثمان وعلى والسيدة عائشة والصحابة (عقيدة أهل السنة والجماعة)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عن أبى هريرة رضى الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب سيدى ابراهيم الدسوقى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 16/02/2013
العمر : 35

مُساهمةموضوع: عن أبى هريرة رضى الله عنه    السبت يونيو 01, 2013 12:59 pm

عن أبى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دعى أحدكم فليجب فإن كان صائماً فليصل وإن كان مفطراً فليطعم(رواه مسلم
(فليصل)يعنى فليدعو لأن الصلاة هنا المراد بها الدعاء كما هو فى اللغة العربية أن الصلاة هى الدعاء أما فى الشرع فالصلاة هى العبادة المعروفة إلا إذا دل الدليل على أن المراد بها الدعاء فهو على ما دل الدليل
فلإنسان إذا دعى إلى طعام وحضر فلا يكفى الحضور بل يأكل لأن الرجل الذى دعاك لم يصنع الطعام إلا ليؤكل فقد تكلف لك وصنع طعاماً أكثر من طعام أهله ودعاك إليه فإذا قلنا لا حرج عليك إن تركت الأكل لزم من هذا أن يبقى طعامه لم يؤكل فمثلاً لو دعا عشرة وصنع لهم طعاماً وقلنا إن الواجب الحضور دون الأكل ثم قاموا ولك يأكلوا لصار فى ذلك مفسدة ماله ومضيعة لماله وصار فى قلبه على الحاضرين شئ لماذا لم يأكلوا طعامى
فنقول إذا دعاك داع فالسنة أن تجيبه إلا إذا كان الداعى هو الزوج فى وليمة العرس فإن الواجب أن تجيبه إلى دعوته ولا يحل لك أن تمتنع لقول النبى صلى الله عليه وسلم (من لم يجب فقد عصى الله ورسوله)يعنى دعوة الوليمة أما غيرها من الدعوات فأنت بالخيار
مثل ذلك لو أن إنساناً دعاك فى طعام لأنه قدم من سفر أولأنه دعا أصحابه أو ما أشبه ذلك فأنت بالخيار إن شئت فأجب وإن شئت فلا تجب لكن الأفضل أن تجيب وهذا الذى عليه جمهور العلماء
وقال بعض العلماء يجب أن تجيب فى دعوة الطعام فى العرس وغيره إلا لسبب شرعى فإذا حضرت فإن كنت مفطراً فكل وإن كنت صائماً فادع لصاحب الطعام وأخبره بأنك صائم حتى لايكون فى قلبه شئ وإن رأيت أنك إذا أفطرت وأكلت صار أطيب لقلبه فأفطر إلا أن يكون الصوم صوم فريضة فلا تفطر
فتبين الآن أن المسألة ثلاثة أحوال
أولاً إذا دعاك وأنت مفطر فكل
ثانياً إذا دعاك وأنت صائم صوم فريضة فلا تأكل ولا تفطر
ثالثاً إذا دعاك وأنت صائم صوم نفل فأنت بالخيار إن شئت فأفطر وكل وأن شئت فلا تأكل وأخبره بأنك صائم واتبع فى ذلك ما هو الأصلح إذا رأيت أن من الخير أن تفطر فأفطر وكل وإلا فلزوم الصوم أولى
(رياض الصالحين بشرح ابن عثيمين)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب سيدى ابراهيم الدسوقى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 16/02/2013
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: عن أبى هريرة رضى الله عنه    السبت يونيو 01, 2013 1:00 pm

هشام يسرى (البوست التانى تابع باب حق الجار والوصية به)
عن ابن عمر وعائشة رضى الله عنهما قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما زال جبريل يوصينى بالجار حتى ظننت أنه سيورثه(متفق عليه)
ًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً
عن أبى ذر رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر إذا طبخت مرقةً فأكثر ماءها وتعاهد جيرانك ((رواه مسلم)
وفى رواية له عن أبى ذر رضى الله عنه قال إن خليلى صلى الله عليه وسلم أوصانى إذا طبخت مرقاً فأكثر ماءه ,ثم انظر أهل بيت من جيرانك ,فأصبهم منها بمعروف
(شرح الحديث)أى أعطهم منها شيئاًيعنى إن لم يتيسر إلا القليل فليهده ولا يحتقر ففى الحديث الحض على مكارم الأخلاق ,والإرشاد امحاسنها لمايترتب عليه من المحبة والألفة ولما يحصل به من المنفعة ودفع الحاجة والمفسدة
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال والله لايؤمن والله لايؤمن والله لايؤمن قيل من يارسول الله؟ قال الذى لايأمن جاره بوائقه (متفق عليه
وفى رواية لمسلم لايدخل الجنة من لايأمن جاره بوائقه
(البوائق) الغوائل والشرور
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت(متفق عليه)
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
عن أبى شريح الخزاعى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره,ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ,ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت (رواه مسلم بهذا اللفظ
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
عن عائشة رضى الله عنها قالت قلت يارسول الله صلى الله عليه وسلم إن لى جارين فإلى أيتهما أهدى ؟قال إلى أقربهما منك باباً(رواه البخارى)
**************************************************************عن عبدالله بن عمر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الأصحاب عندالله تعالى(أى أكثرهم ثواباًعنده) خيرهم لصاحبه(أى أكثرهم إحساناً إليه ولو بالنصيحة) وخير الجيران عند الله تعالى خيرهم لجاره(أى ولو برفع الأذى)(رواه الترمذى وقال حديث حسن فى تحفة الأحوذى بشرح جامع الترمذى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب سيدى ابراهيم الدسوقى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 16/02/2013
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: عن أبى هريرة رضى الله عنه    السبت يونيو 01, 2013 1:00 pm

(هشام يسرى)(البوست الأول)
باب حق الجار والوصية به(من تفسير السعدى)
قال الله تعالى (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا وبذى القربى واليتامى والمساكين والجار ذى القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم(النساء 36)
يأمر تعالى عباده بعبادته وحده لاشريك له وهو الدخول تحت رق عبوديته والانقياد لأوامره ونواهيه محبة وذلاً وإخلاصاً له فى جميع العبادات الظاهرة والباطنة وينهى عن الشرك به شيئًا لاشركاًأصغر ولا أكبر لاملكًا ولا نبيًا ولا وليًا ولا غيرهم من المخلوقين الذين لايملكون لأنفسهم نفعًا ولا ضراًولا موتًا ولا حياةً ولا نشوراً بل الواجب المتعين إخلاص العبادة لمن له الكمال المطلق من جميع الوجوه وله التدبير الكامل الذى لايشركه ولا يعنيه علليه أحد ثم بعد ما أمر بعبادته والقيام بحقه أمر بالقيام بحقوق العباد الأقرب فالأقرب فقال (وبالوالدين إحسانًا)أى أحسنوا إليهم بالقول الكريم والخطاب اللطيف والفعل الجميل بطاعة أمر هما واجتناب نهيهما والإنفاق عليهم وإكرام من له تعلق بهما وصلة الرحمالتى لاترحم إلا بهما وللإحسان ضدان الإساءة وعدم الإحسان وكلاهما منهى عنه
(وبذى القربى )أيضاًإحساناً ويشمل ذلك جميع الأقارب قربوا أو بعدوا بأن يحسن إليهم بالقول والفعل وأن لا يقطع رحمه بقوله أو فعله
(واليتامى )أى الذين فقدوا آباءهم وهم صغار فلهم حق على المسلمين سواء كانوا أقارب أو غيرهم بكفالتهم وبرهم وجبر خواطرهم وتأديبهم وتربيتهم أحسن تربية فى مصالح دينهم ودنياهم
(والمساكين)وهم الذين أسكنتهم الحاجة والفقر فلم يحصلوا على كفايتهم ولا كفاية من يمونون فأمر الله تعالى بالإحسان إليهمبسد خلتهم وبد فع فاقتهم والحض على ذلك والقيام بما يمكن
(والجار ذى القربى)أى الجار القريب الذى له حقان حق الجوار وحق القرابة فله على جاره حق وإحسان راجع إلى العرف وكذلك
(الجار الجنب)أى الذى ليس له قرابة وكلما كان الجار أقرب باباً كان آكد حقاً فينبغى للجار أن يتعاهد جاره بالهدية والصدقة والدعوة واللطافة بالأقوال والأفعال وعدم آذيته بقول أو فعل
(والصاحب بالجنب)قيل الرفيق فى السفر وقيل الزوجة وقيل الصاحب مطلقاً ولعله أولى فإنه يشمل الصاحب فى الحضر والسفر ويشمل الزوجة فعلى الصاحب لصاحبه حق زائد على مجرد إسلامه من مساعدته على أمور دينه ودنياه والنصح له والوفاء معه فى اليسر والعسر والمنشط والمكره وأن يحب له مايحب لنفسه ويكره له ما يكره لنفسه وكلما زادت المصحبة تأكد الحق وزاد
(وابن السبيل)هو الغريب الذى احتاج فى بلد الغربة أو لم يحتج فله حق على المسلمين لشدة حاجته وكونه فى غير وطنه بتبليغه إلى مقصوده أو بعض مقصوده وبإكرامه وتأنيه
(وما ملكت أيمانكم)أى من الآدميين والبهائم(أعزكم الله)بالقيام بكفايتهم وعدم تحميلهم مايشق عليهم وإعانتهم على ما تحملوه وتأديبهم لما فيه مصلحتهم فمن قام بهذه المأمورات فهو الخاضع لربه المتواضع لعباد الله المنقاد للأمر الله وشرعه الذى يستحق الثواب الجزيل والثناء الجميل ومن لم يقم بذلك فإنه عبد معرض عن ربهغير منقاد لأوامره ولا متواضع للخلق بل هو متكبر على عباد اللهمعجب بنفسه فخور بقولهولهذا قال(إن الله لايحب من كان مختالاً )معجبًا بنفسه متكبراً على الخلق (فخورا)يثنى على نفسه ويمدحها على وجه الفخر والبطر فهؤلاء ما بهم من الأختبال والفخر يمنعهم من القيام بالحقوق
(اقرأ البوست التانى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى رضوان

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 850
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: عن أبى هريرة رضى الله عنه    الأربعاء يونيو 12, 2013 8:19 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عن أبى هريرة رضى الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم :: منتدى الحديث النبوي والسنة المطهرة والأحاديث القدسية :: منتدى الحديث الشريف-
انتقل الى: