منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
اخى الزائر / اختى الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي عشاق المصطفى
سنتشرف بتسجيل
إدارة المنتدي

منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

على درب سيدنا رسول الله وابوبكر وعمر وعثمان وعلى والسيدة عائشة والصحابة (عقيدة أهل السنة والجماعة)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أحسن الحسنات ج1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جابر
Admin
Admin
avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 13343
تاريخ التسجيل : 24/05/2011
العمر : 34

مُساهمةموضوع: أحسن الحسنات ج1    السبت أبريل 05, 2014 6:46 pm

أحسن الحسنات ج1


الحمد لله رب العالمين له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن صلوات الله البر الرحيم والملائكة المقربين على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى إخوانه الأنبياء والمرسلين وسلام الله عليهم أجمعين

أمّا بَعدُ فعَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ عَلِّمْنِي عِلْمًا يُقَرِّبُنِي مِنَ الْجَنَّةِ وَيُبَاعِدُنِي مِنَ النَّارِ ، قَالَ : إِذَا عَمِلْتَ سَيِّئَةً فَاعْمَلْ حَسَنَةً فَإِنَّهَا بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ مِنَ الْحَسَنَاتِ هِيَ ؟ قَالَ : هِيَ أَحْسَنُ الْحَسَنَاتِ.رواه ابن أبي شيبة.

مَعنى الحَدِيثِ أنّه إذَا عَمِلَ العَبدُ سَيّئةً صَغِيرةً أو كبِيرةً يُتبِعُها بالحَسنَة، والحَسنَةُ أَنواعٌ كثِيرةٌ مِنهَا مَا هوَ مِنَ الفَرائضِ ومِنها مَا هوَ مِنَ النّوافِل، فأيُّ حسَنةٍ منَ الحسَناتِ مَن عمِلَها على سَبِيلِ السُّنَّةِ أَي على مَا يُوافِقُ مَا جَاء عن رسولِ الله صلّى الله عليهِ وسَلّم فإنّهَا تُكفّرُ مِنَ السّيئاتِ مَا شَاءَ اللهُ، وفي هَذَا الحدِيثِ أنّ لا إلهَ إلا اللهُ هيَ أَفضَلُ الحسَناتِ وذَلكَ لأنها كلِمةُ التّوحِيدِ بها يَدخُلُ الكافِرُ في الإسلام، ولا يَدخُل بالتّسبِيحِ ولا بالتّكبِير ولا بالتّحمِيد ولا بغَيرِ ذَلكَ مِنْ أَنواعِ التّقدِيسِ للهِ تَعالى، فلِذَلكَ كانَت هيَ أَحسَنَ الحَسَنات، فيَنبَغِي الإكثارُ مِنها أكثَرَ مِن غَيرِها مِن أَنواع الذِّكْرِ. وفي صحِيحِ مسلِم وفي كتابِ الدُّعاءِ للبَيهَقِيّ رحمَهُما اللهُ تَعالى أنّ رسُولَ اللهَ صلّى الله عليه وسلم قالَ:أَحَبُّ الكَلامِ إلى اللهِ تَعالى أَربَعٌ سُبحَانَ اللهِ والحَمدُ للهِ ولا إلهَ إلا اللهُ واللهُ أَكبَر". في هَذا الحدِيثِ جمَعَ رسُولُ اللهِ الأربعةَ في سِياقٍ واحِدٍ لكنّهُ لم يُقَدِّمْ ذِكْرَ لا إلهَ إلا اللهُ بَل قَدَّمَ ذِكْرَسُبحَانَ اللهِ ولَيسَ ذَلكَ للدِّلالَةِ على أنّ سُبحانَ اللهِ أَفضَلُ مما بَعدَها، أمّا أنْ تَكُونَ أَفضَلَ مِن الحمدُ للهِ فذَلكَ قَريبٌ محتَمِلٌ، وكذَلكَ محتَملٌ أن تَكونَ مِن حيثُ الثّوابُ في بَعضِ الحَالاتِ أفضَلَ مِن اللهُ أَكبَر.

الرسولُ صلى الله عليه وسلم لم يُرِد بهذا السِّياقِ الذي وَردَ في هذَا الحديثِ التّرتيبَ على حَسبِ الفَضلِ إنما مُرادُه أنّ هذِه الأربَع هيَ أَفضَلُ الكلِماتِ، أي أنها أَفضَلُ مِن غَيرِها مِن أَنواعِ الذّكْرِ والتّمجِيدِ للهِ تَعالى، هَذا المرادُ، أمّا التّفاضُل فِيمَا بَينَها فيُعرَفُ مِن دَليلٍ خَارجٍ ءاخَر كهَذا الحديثِ الذي فيهِ أنّ لا إلهَ إلا اللهُ أَحسَنُ الحسَناتِ، فقَولُ الرّسُولِ إنها أَحسَنُ الحسَناتِ أَفهَمَنا أنها أَفضَلُ مِن جمِيعِ أَنواعِ الذِّكْرِ،ثم هذِه الكلِماتُ الأربَعُ مِنها مَا هوَ فَرضٌ في بعضِ العِباداتِ اللهُ أَكبرُ فَرضٌ في تحرِيمةِ الصّلاةِ لأنّ افتِتاحَ الصّلاةِ هوَ التّكبِيرُ فنَظَرًا لهذِه الحَيثِيّةِ التّكبِيرُ لهُ فَضلٌ خَاصٌّ حَيثُ إنّه جُعِلَ مِفتَاحًا للصّلاةِ التي هيَ مِن أَفضَلِ الأعمَالِ. ثم إنّهُ وَردَ في فَضلِ لا إلهَ إلا اللهُ حديثٌ صَحِيحٌ غَيرُ هَذا وهوَ مَا رواهُ مَالكٌ في الموطّأ وغَيرُه أنّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قالَ: أَفضَلُ مَا قُلتُه أنَا والنّبِيُّونَ مِن قَبلِي لا إلهَ إلا الله وحْدَهُ لا شَرِيكَ لهُ" وفي لفظٍ: أَفضَلُ مَا قُلتُه أنَا والنّبِيُّونَ مِن قَبلِي لا إلهَ إلا اللهُ وحْدَهُ لا شَريكَ لهُ لهُ المُلكُ ولهُ الحَمدُ وهوَ عَلى كُلِّ شَىءٍ قَدِير" ففِي هَذا الحديثِ الصّحيحِ الثّابِت الذي رواه الإمامُ مَالِك رضيَ الله عنهُ في الموطّأ ورَواه غَيرُه مِن أئِمّةِ الحديثِ دَليلٌ واضِحٌ على أنّ لا إلهَ إلا اللهُ أفضَلُ مَا يُقالُ أي أَفضَلُ ما يُمتَدحُ بهِ الرّبُّ تَباركَ وتَعالى، أَفضَلُ مَا يُمَجَّدُ بهِ الرّبُّ تبَاركَ وتَعالى.

الرّسولُ علَيهِ الصّلاةُ والسّلام قال:إذَا عمِلتَ سيّئةً فأَتبِعْهَا بالحَسنة" قيلَ أمِنَ الحسَناتِ يا رسُولَ اللهِ لا إلهَ إلا اللهُ قالَ هيَ أَحسَنُ الحسَناتِ" فقَولُه هيَ أيْ لا إلهَ إلا اللهُ أحسَنُ الحسَناتِ أي أَفضَلُها.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oshak.yoo7.com
نور السلفية
المشرفات
المشرفات
avatar

الجنس انثى عدد المساهمات : 1820
تاريخ التسجيل : 02/02/2012
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: أحسن الحسنات ج1    السبت أبريل 05, 2014 7:21 pm




اللهم صلِّ على سيدنا محمد وسلم تسليماً كثيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاذلى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 1144
تاريخ التسجيل : 22/04/2012
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: أحسن الحسنات ج1    السبت أبريل 05, 2014 7:31 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
على خليفه على

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 474
تاريخ التسجيل : 25/02/2013
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: أحسن الحسنات ج1    السبت أبريل 05, 2014 7:40 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلبل شادى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 213
تاريخ التسجيل : 17/01/2013
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: أحسن الحسنات ج1    الأربعاء أبريل 09, 2014 9:39 am

لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ
لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلبل شادى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 213
تاريخ التسجيل : 17/01/2013
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: أحسن الحسنات ج1    الأربعاء أبريل 09, 2014 9:40 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحسن الحسنات ج1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم :: المنتدى الإسلامي العام :: منتدى الخطب المنبرية والدروس العلمية-
انتقل الى: