منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
اخى الزائر / اختى الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي عشاق المصطفى
سنتشرف بتسجيل
إدارة المنتدي

منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

على درب سيدنا رسول الله وابوبكر وعمر وعثمان وعلى والسيدة عائشة والصحابة (عقيدة أهل السنة والجماعة)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 درة لطيفة في شأن الجمعة من لآلئ مولانا الإمام العربي قدس الله سره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الامام العربى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 457
تاريخ التسجيل : 08/12/2012
العمر : 69

مُساهمةموضوع: درة لطيفة في شأن الجمعة من لآلئ مولانا الإمام العربي قدس الله سره    السبت يوليو 01, 2017 3:47 pm







درة لطيفة في شأن الجمعة من لآلئ مولانا الإمام العربي قدس الله سره ...
يقول خضم العارفين زكي الدين تاج السلالا ، الشمس وضحاها ، القمر وهلالا ، مولانا الإمام السيد محمد أبو الفتوح بركات العربي قدس الله سره :
( إن الله جل وعلا ، تٙفٙضُّلاٙٙ من حضرته لا وجوباٙٙ عليه ، أقام في صدري كل يوم جمعةِِ ، أربعين جمعة ، في أربعين مسجدِِ ، وفي كل عضوِِ من أعضائي ، باإمامِِ ومأمومين ، ببركة خير المرسلين صلي الله عليه وآية وصحبه وسلم ) ....
وهذا لا يٙتٙأتّٙيٙ إلا للعبد الذاتي ، العبد المحض ، العبد الحقاني اللقاني ، وشيخنا الإمام العربي رضي الله عنه ، كان هذا العبد المجتبي ، العبد الذي له ربه إختار وقلبه من قبيل القبل أنار ، الفرد المتعدد والروح المتجسد ، والذي تحقق فيه قوله صلي الله عليه وآله وصحبه وسلم حينما سأله أحد أصحابه ، في ما معناه : ( يارسول الله أي الأعمال أفضل ؟ قال صلي الله عليه وآله وسلم : عليكم بالحل المرتحل قال الصحابي : ما الحل المرتحل يارسول الله قال صلي الله عليه وآله وصحبه وسلم الذي يقرأ يبدأه من أوله حتي آخره ثم يعيده ) أي إرتحال وحِلْ في مواطن الآيات من تجلي آية ثم إرتحال إلي موطن حضرة الآية الأخري التي تليها ، شروق من سماء تجلي آية إلي سماء حضرة آية أخرى ، شروق وغروب ، ( ولله المشرق والمغرب ) ، شروق من سماء حضرة آية ، وغروب في وديان سماء حضرة آية آخري ، وهكذا دواليك من حضرة تجلي إلي حضرة تجلي ، هكذا سمعت من إمامي حينما سأله سائل في معرض الآية سالفة الذكر ( ولله المشرق والمغرب ) وهذا هو العبد المحض ، الحل المرتحل الغريب الساكن الساري في سائر المواطن ، مواطن الإسلام ، ومواطن الإيمان ، ومواطن الإحسان ، ومواطن التُقٙيٙ ، ومواطن الزكاة ، ومواطن الحج ، ومواطن الصيام إليه ما لا إنتها لمواطن الآيات ، وقال إمامي شيخ عصبة طه ، العبد الحل المرتحل في كل عضو منه مسجدا ، وله ذوات ملائكية ، بعدد ذرات الوجود حتي يسع الوجود بأسره ويهيمن عليه بتجلي حال المهيمن فيه ، بل حينما يكبر تكبيرة الإحرام ، يكون مع الله ولا وجود ، فهو أكبر من الوجود بأسره ، وإلا لايسع عن الله الواسع ، وذلك كما سمعت من إمامي في وصف هذا العبد الذاتي ، العبد المحض الذي علي دوام جامعية بالحضرتين ، الحضرة العلية والخضرة المحمدية ، القائم بالقيمومية ، المتكئ علي آرائك العزية ، وهو حٙجّٙابُ الحضرة ، وقد تحقق هذا بلا ريب في أستاذنا الذي نفخر به ، إمامي الذي فيه هيامي ، كما أخبر بذلك مرارا وتكراراٙٙ ، سيدنا الحاج أحمد أبو الحسن نجيب إمامي ، وسيد أهل الله من بعده رضي الله عنهما ، قلبي بهم متيما .
جمعة مباركة عليكم وعلينا ، وهي أول جمعة بعد عيد الفطر ، اللهم اجعل كل أيامنا عيد ، فيه الوصال بحضرة الله المتعال ، ووصال بحضرة نبيك جد الآل صلي الله عليه وآله وصحبه وسلم ، واجعل اللهم كل أيامنا فيه رِضٙاٙٙ منك علينا يوم جمعةِ ، كما أن كل ليالينا ليلة القدر ، كما قال قائل القوم شادي في كل وادي سلطان العاشقين سيدنا عمر إبن الفارض رضي الله عنه في رقيق أشعاره الواردة في تائيته العصماء :
وعندي عيدي كل يوم أرى به
جمال محياها بعين قريرةِ
وكل الليالي ليلة القدر إن دنت
كما كل أيام اللقا يوم جمعةِ
وأي بلاد الله حٙلّٙتْ بها فٙمٙا
أراها وفي عيني حٙلّٙتْ غير مكةِ
وما سكنته فهو بيت مقدس
بِقُرّٙةِ عيني فيه أحشايٙ قٙرّٙتِ
ومسجدي الأقصى مٙسٙاحِبُ بُرْدِهٙا
وطِيِبِيِ ثرى أرض عليها تٙمٙشٙتِ
مواطن أفراحي ومربى مآربي
وأطوار أوطاري ومأمن خِيِفٙتِيِ
***
وكما أٙلمٙحٙ رٙبّٙانِيُ هذه الأمة ، نجيب ختم العارفين شيخنا أبو محاسنها الفذ ، سيدنا الحاج أحمد عليه سحائب رضوان ربي في سوح القرب ، في ثنايا إحدي صلواته علي الحبيب الأعظم :
( اللهم صل علي سيدنا محمد فجر سبت النشأة البارز من ليلة الجمعة وعلي آله وصحبه وسلم ، اللهم صلي علي سيدنا محمد عرفات الجمع ، النور المرشوش علي أرض الأزل ، النور الذي ما خلفه مرمي وعلي آله وصحبه وسلم ).
جابر العربي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الامام العربى

avatar

الجنس ذكر عدد المساهمات : 457
تاريخ التسجيل : 08/12/2012
العمر : 69

مُساهمةموضوع: رد: درة لطيفة في شأن الجمعة من لآلئ مولانا الإمام العربي قدس الله سره    السبت يوليو 01, 2017 3:52 pm

جمعة جِرمُ هيكلك هذا ، جمعة مبناك إلي حضرة مولاك علي أرض البسيطة تلك ، في آداء فريضة صلاة جمعتك في يوم جمعتك ، وجمعة معناك في دوام الجامعية في الحضرة العلية ، وتواجدك قلباٙٙ وروحا وعقلا سامي في المعية في محيط خير البرية صلي الله عليه وآله وصحبه وسلم ، وهذا لا يتيسر ويٙهٔدٙيٙ إليك إلا علي الخبير بالرحمن ، العارف بربه ، المتحاربة بجلابيب الشمائل المحمدية ، ولهذا قال قائلهم :
إن آتيت عارفاٙٙ في مُدّٙتِكْ
فلا عيش يحلوا كعيشتك
فإن كنت هكذا ، ففيك مرج البحرين يلتقيان ....
جابر العربي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
درة لطيفة في شأن الجمعة من لآلئ مولانا الإمام العربي قدس الله سره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشاق المصطفى صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم :: منتدى أهل العلم والصلاح العارفين بالله رضي الله عنهم :: الامام السيد / محمد أبو الفتوح العربى بن السيد على بن السيد سليمان الإدريسى الهاشمى-
انتقل الى: