قصيدة رائعة في مدح الحبيب صلى الله عليه و آله و سلم
القبة الخضراء
الله الله محلاها القبة الخضراء فاضت أنوار من نورك يا أبو الزهراء
و تفيض أنوار محلى الطلعة البهية أشكال الطيب بالحجرة النبوية يا أبا البتول دير النظرة علي آني المحتاج و قليبي وشل صبره
لو رمت الزور قاصد نحو المدينة لي عند الباب قبل عتبة نبينا يا أبو إبراهيم دير أنظارك علينا جيتك يا زين باتت بقليبي الحسرة
محلى الزوار يمشون أفواج أفواج براضي المختار أحمد صور المحتاج ريح المحبوب هي الشفاء لعلاجي و شي صبر الروح باتت بقليبي الحسرة
تروي الحديث للنا عائشة أمنا من خاق الضاف في الليلة المظلمة ضوء المختار من طل بنور الظلمة شمعظم هالنور هنلاقت جالت إبرة
ودو المحمود مني شوقي و سلامي سهران الليل وانظم لشعار أنظام مدحك شديت بأجمل و أعذب كلامي عبد الرحمان حاير شي قولو يقرى
عبد الرحمان صار بتمديحك هايم و بحر الشوق ظل يطرب دموعاين لتعب للروح ظل بحبك يا لايم بلشي المعبود ربي وصلنا لقبره
و شي صبر لروح والله بحبك هيمان و لأنت شلون لجرع قصوة دنيانا شاد المداح بعذب و أجمل ألحانا قلبي الهيمان ظلت محبوس العبرة
باش نجازيك جبتلنا الدين و سنة يا نور العين يا الأرحم بينا منا برق الصراط يا أحمد بيدك عذرنا ما ظل احتار و أنت لتوقف عالعبرة
جذع اليبسان عالهادي شناحو أنى و ضم المختار لصدره وقف حنى قلا اشتختار ما بين الدنيا و جنة العيشة بلا اياك يا أحمد والله مرة